ملف: العولمة والهوية الثقافية – ن 2 –

ملف: العولمة والهوية الثقافية
الثانية باك آداب وعلوم انسانية ولغة عربية تعليم أصيل
النموذج الثاني

1) تحديد المفاهيم.
* العولمة: لغة هي تعميم الشيء ليكتسب صفة عالمية.واصطلاحا سيادة نموذج سياسي واقتصادي واجتماعي -ثقافي….موحد على الصعيد العالمي.
* الثقافة: هي منظومة مركبة ومتجانسة منالقيم والتقاليد والعادات والأحلام والآمال والإبداعات. …وهي المعبرة عن خصوصية مجموعة بشرية معينة في الزمان والمكان.وليست هناك ثقافة واحدة وإنما تسود أنواع وأشكال ثقافية منها ما يميل إلى الانغلاق والانعزال، ومنها ما يسعى إلى الانفتاح والانتشار.
* الهوية: هي ما يميز الشخص عن الآخرين. إنها العلامات التي تميز الفردأو الجماعة أو الأمة عن الآخرين.

2) خصائص كل من العولمةوالهوية الثقافية.
تسعى العولمة إلى خلق نظام عالمي نموذجي وموحد لايقبلالتمايزات ولا الخصوصيات.مذهب واحد ونهائي على الصعيد العالمي.بينما تتميز الهوية الثقافية بخصائص التفرد والتعدد والاختلاف .فهناك ثلاث نماذج من الهويات الثقافية: هوية فردية داخل القبيلة أو الطائفة أو الحزب…تدافع عن الاستقلاليةوالتميز الفردي .ثم هناك هوية جماعية تدافع عن الخصوصيات المكونة للجماعة وان اختلفت عن باقي الجماعات الأخرى. ثم هناك الهوية الثقافية القومية أو الوطنية تفتخر بعناصرها الحضارية والثقافية المميزة لها عن باقي الأمم والقوميات الأخرى.

3) العلاقة بين العولمة والهوية الثقافية.
* تسعى العولمة نحو الوحدة والنمطية، بينما تدافع الهوية عن التنوع والتعدد.
* تهدف العولمة إلىالقضاء على الحدود والخصوصيات المختلفة بينما تسعى الهوية الى الاعتراف بعالم الاختلافات وترفض الذوبان .
* الهوية هي انتقال من العام إلى الخاص ومن الشاملإلى المحدود بينما تبحث العولمة عن العام والشامل واللامحدود واللاتجانس .
انها علاقة صراعية تصادمية بين العولمة والهوية الثقافية.فالعولمة تشبه القناص والهوية تشبه الطريدة .ملاحقة ومطاردة.فهل ستنجو الطريدة وتحافظ على بقائها ؟؟؟الواقع وانتظارات المستقبل ستجيب.ولكن ماهي فرص نجاة الهوية من العولمة في ظل سيادة وسائلوأدوات تحاول سحق الهويات والخصوصيات؟؟؟؟؟

4) وسائل وأدواتانتشار العولمة في المجال الثقافي.
* وسائل الاتصال والإعلام: تتجلى فيالقنوات التلفزيونية والفضائية وشبكة الانترنيت والجرائد والصحف والمجلات والأقراص المدمجة و الهاتف…
* الوسائل الفنية: الموسيقى والمسرح والسينما والرسومالمتحركة…
* الأدوات اللغوية: تتمثل في استعمال اللغة الانجليزية والفرنسية فيالتواصل والإعلام والتربية والتعليم والعمل والأماكن العمومية والخاصة. فاللغة حاملة للثقافة والحضارة الانجليزية والفرنسية .

5) جوانب تأثيرالعولمة على ثقافات المجتمعات الأخرى.
* التأثير اللغوي: استعمال اللغةالفرنسية والانجليزية في الإدارة والاقتصاد والاتصال وفي المقررات الدراسية وفيالتواصل اليومي بين الفئات الاجتماعية في البيت والشارع ….
* التأثير الخلقي: يتجلى في انتشار سلوكات العنف والجنس في وسائل الإعلام والسينما والانترنيت بشكلاباحي يتناقض مع الحشمة والعفة التي لا تزال تتشبث بها المجتمعات المحافظة.
* التأثير القيمي: تتزايد محاولات نشر قيم واحدة على الصعيد العالمي في الموسيقى والملبس والمأكل – الهامبورغر والماكدولندز- والعلاقات الأسرية المتجهة نحو طغيان الفر دانية …وطغيان ثقافة الاستهلاك الرأسمالي الذي يتواصل في تجدده وتنوعه وإغراءاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.