مدخل الاقتداء: الرسول يرسي قيم السلم والتعايش

مدخل الاقتداء: الرسول يرسي قيم السلم والتعايش

السنة الثالثة إعدادي

مدخل تمهيدي:

كانت المدينة قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إليها تعرف بيثرب، وكانت قبل الإسلام مسرحا للحروب ومعارك دامية وطويلة خاصة بين الأوس والخزرج ، ومزجت بين ديانات ومعتقدات مختلفة ،منها الوثنية واليهودية والحنيفية ، وساد فيها النظام القبلي الذي يكرس الطبقية والتمييز القائم على أعراف وقوانين لا صلة لها بالديانات السماوية ،كانت على هذه الحال إلى أن قدم إليها الرسول صلى الله عليه وسلم وبنى بها مجتمعا جديدا قائما على أسس تضمن الأمن والاستقرار لكل من يقيم بها.
فكيف أرس ى رسول الله صلى الله عليه وسلم قيم السلم والتعايش في المجتمع الجديد بالمدينة المنورة؟

عرض النصوص:

الأية 8 من سورة الحديد.
* خلاصة وثيقة المدينة/ الرحيق المختوم: صفي الرحمان المباركفوري ص: 169-168ط  م2000

شرح المفردات:

ميثاقكم: عهدكم
ربعتهم: معقلهم وحصنهم وملجئهم
يتعاقلون بينهم: يشتركون في تأدية دية القتيل.
يفدون عانيهم: يفدون أسيرهم.
مفرحا :من أثقله الدين.
فداء :ما يقدم من مال أو نحوه لتخليص الأسير.
ابتغى دسيعة :طلب دفع ظلم والدسيعة العظيمة.
ذمة :عهد وميثاق.
يجيره: يجعله في جواره وحمايته.
يبيئ بعضهم على بعض: يقتلون القاتل بالقتيل.
اعتبط مؤمنا: قتله دون جناية أو سبب يوجب قتله.
قود :قصاص.
المحدث: كل من أتى حدا من حدود الله تعالى.
الصرف: التوبة.
العدل: الفدية.

استخراج المضامين:

* 1: الدعوة إلى الإيمان بالله تعالى استجابة للدعوة الرسول صلى الله عليه وسلم والتزاما  بالميثاق الذي أخذه الله تعالى على عباده.
* 2: يشير الوثيقة إلى الأسس التي اعتمدها الرسول صلى الله عليه وسلم لإرساء قيم السلم والتعايش بالمدينة.

المحور الاول : دعوة الإسلام إلى السلم والتعايش.
بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة ، شر ع في إرساء قواعد مجتمع إسلامي جديد يرتكز على:
– الإيمان بالله تعالى وبرسوله صلى الله عليه وسلم.
– تطبيق شريعته لما في ذلك من أثر في جمع الكلمة ووحدة الصف وصد الخلافات.
ولبناء هذا المجتمع القائم على الإيمان بالله تعالى ورسوله كان أول ما قام به بناء مسجد يجتمع فيه المسلمون لأداء الصلاة والتفقه في الدين. ثم شرع في تحقيق الوحدة بين المهاجرين والأنصار ونز ع فتيل الخلاف بين الأوس والخزرج، ثم كتب وثيقة بينه وبين المسلمين وبين اليهود المقيمين في المدينة، حيث ترك لهم مطلق الحرية في الدين والمال، وبهذه المعاهدة صارت المدينة وضواحيها دولة وعاصمة حقيقية للإسلام تنعم فيها كل الأطراف بالاستقرار والأمن والسلم، ويسود بينهم التسامح ويتجسد بينهم التعايش، واستمر الوضع كذلك إلى حين ظهور مؤشرات الكيد ونقض العهد من اليهود مما جعله يخرجهم من المدينة ويحكم عليهم بالجلاء.

المحور الثاني :الأسس والمبادئ التي قامت عليها وثيقة المدينة.
– حرية العقيدة والتدين.
– العدل ومنع الظلم بين المسلمين وغيرهم.
-الوفاء بالعهود والمواثيق.
– التخفيف عن المدين.
– استقلال الذمة المالية.
– التعاون في حماية الوطن حالة الحرب.
– وحدة المرجعية في التقاض ي عند النزاعات

ذ: يونس باشوخ

17 تعليق

  1. جازك الله خيرا

  2. Merci beoucoup

  3. شكرا لكم على تعاونكم وإنشاء الله المزيد

  4. جزاك الله خيرا و معرفة

  5. شكرا لكم

  6. جزاكم الله الف خير.

  7. شكرااااااا

  8. هناك بعض الاخطاء الاملائية لكن شكرا جزيييلا

  9. جزاكم الله خيراا

  10. شكراً جزيلا لكم على هذا الموضوع الجيد
    بفضله نلت تنويه فائق من أستاذي
    Merçi beaucoup pour ces informations voussoir êtes Le plus beau site! !!!

  11. شكرا لكم على المعلومات

  12. شكراأااااااااااااااا جزيييلاااااااااااا👍👍👍👍👍👍👍👍👍👍👍👍👌👌👌👌👌👌👌

  13. شكرا لكم من مدينةاليوسفية

  14. شكرا لكم كثيرا و شكرا للاستاد يونس باشوخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *