درس النصوص: نموذج من الشعر العباسي: يا غاية الظرفاء و الأدباء للأولى باك آداب

درس النصوص: نموذج من الشعر العباسي: يا غاية الظرفاء و الأدباء للأولى باك آداب

تمهيد
عرف المجتمع العربي مجموعة من التحولات التقافية و الفنية خلال النصف الثاني من القرن2 هجرية, نتيجة انتشار اللغة العربية وتنامي حركة التدوين و الترجمة و انفتاح على علوم و أداب الشعوب الأخرى(الهند,الفرس,اليونان) فاتسعت مجالات البحت و المعرفة وظهر تحديدات همت القصيدة العربية خاصة مع ذوي النزعة الشعوبية ,والشعبية,الذين عبرو عن ما يختلج في وجدانهم من أحاسيس و انفعالات ذاتية ,و التعبير عن بعض القضايا الإنسانية كالتسامح و الصداقة واحترام الاخر

وفي ظل هذه التحولات ظهرت في المشرق العربي طائفتان
طائفة مالت إلى البساطة ووضوح الفكرة و تقريب المسافة بين الشعر و النثر مثلها مجموعة من الشعراء مثل: أبو العثاهية وبشار بن قرد ,أبو نواس
الطائفة الثانية لحركة التجديد فقد مالت إلى البديع و الزخرفة و المحسنات البلاغية و الميول إلى الغرابة و توظيف الحجاج والفلسفة-
سنجاول مقاربة هذه القضايا من خلال ثلاثة نماذج و هي
– يا غاية الظرفاء و الأدباء لأبي تمام الطائد –
– هل ذرى ظبي الحمى
– الوسيلة الكبرى لمالك ابن المرحل

القراءة الملاحظة
قراءة في احتمالات العنوان 
يتكون العنوان من حرف نداء و منادى يحمل صفات مرغوب فيها و هي تحليل إلى الممدوح
فرضية النص
من خلال قراءتنا العنوان و البيت 1و13,14 نفترض أن موضوع القصيدة سيكون حول وصف الخمر ومدح الممدوح

القراءة الفاهمة 
معاني القصيدة
– استهل الشاعر قصيدته بمطلع غزلي يبرز فيه ما يعانيه من لوعة و سباطة واصفا حاله
– وصف الشاعر للخمر بصفات متنوعة منها: السلافة,المدامة,عنية,جهمية
– مدح الشاعر ابن حسان ووصفه بصفات جعلته متميزا عن غيره بلأدب و الوفاء و الشعر و الكرم
– هكذا نستنتج أن أبا تمام حافظ على خصوصية القصيدة العربية القديمة من حيث تعدد أغراضها

القراءة المحللة
الحقول الدلالية 
حقل دال على الحب: تخفق ,ملام ,بكاء صب, ماء الملام ,مسك طل كافور الصبا , معرس للغيث
حقل دال على الخمر: عنبية, المدامة ,سلافة, وعاء, نارونور, بهجتها لها نسيم
حقل دال على المدح: سيد الشعراء , غاية الأدباء, جودك شاهد, عرفت بك أداب . ساويتهم أدبا

الدلالة 
تنوع الأغراض في القصيدة لا يخرج عن الخصائص التي كانت تتميز بها في العصرالجاهلي ,إلا أن مبدأ التحول يكمن في الألفاظ المعبر بها عن هذه الأغراض يضاف إلى ذلك الاهتمام بالخمر
الأساليب
وظف النص أساليب متنوعة تعكس تفاعل الذات الشاعرة مع الموضوعات التي يعالجها الشاعر فنجد مثلا النفي و الإثبات نجده في البيت 1(لا تسقني…..فإني )الغاية منه نفي صفة اللوم و إثبات اللوم لوعة العشق و المبالغة فيها يضاف 5لى ذلك أسلوب النداء الذي نجده في العنوان و يتكرر في البيت 13 يحمل دلالة التعظيم و المكانة المهمة التي يحظى بها الممدوح في ميدان المعرفة الواسع
الجمل الإسمية و الفعلية في النص 
زاوج النص بين جمل فعلية و أخرى إسمية
الجمل الفعلية: لاتسقني,عرفت,لم يبقى   أضفت هذه الأفعال على النص دينامية و حركية في الأحداث
الجمل الإسمية: جهمية, الأوصاف, جوهر الأشياء, عنبية, بهجتها ارتبطت هذه الجمل الإسمية بالوصف, فبالإضافة إلى إعطائها للنص تباتا للمعاني أضافت صورا وصفية و جمالية من موصوف خاصة الخمر

التناص 
و نعني به الشبكة الترابطية التي يخلطها النص الأساس مع نصوص أخرى تشترك معه في معاني نفسها و يمكن أن تختلف معه, يشير إليه ضمنا أو بطريقة مباشرة نجد ذلك في البيت 9 جهمية الأوصاف إلا أنهم قد لقبوها جوهر الأشياء و يقوم بإغناء النص و رفده بمعاني جديدة

المستوى التقافي للممدوح
تحضر في النص عبارات دالة على الممدوح و تشير إلى مكانته و حضونه على المستوى المعرفي و الثقافي نجد مثلا:يا سيد الشعراء , عرفت بك الأاداب مجملة , يا غاية الأدباء
الشبكة التواصلية في النص
المرسل:الشاعر
المرسل إليه:ابن حسان
الرسالة:عبارات مدح
الإيقاع 
نظمت القصيدة على بحر الكامل جاءت عروضه صحيحة و ضربه مقطوعة و القافية متواترة (كائي)و حرف الروي الهمزة

القراءة المركبة 
جمع أبو تمام في مقدمته أغراضا شعرية متنوعة الخمر-الحب-المدح ولذلك فهو يقفو أثر الشعراء القدامى, و يختلف معهم في طبيعة اللغة الموظفة التي اعتمدت على محسنات بديعية و بلاغية,و استوحت معارف وعيوب من عصره, جعلت النص غنيا بالرؤية التجديدية للشعر يضاف إلى ذلك تصيد الشاعر لغرائد المعاني و جيدها جعله يميل إلى الغموض و الإيهام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا على فيسبوك close[x]