الحركات الاستقلالية بالمشرق العربي – 1 –

الحركات الاستقلالية بالمشرق العربي
الثانية باك آداب وعلوم انسانية ولغة عربية تعليم أصيل
النموذج الأول

مقدمة:  فرضت كل من ابريطانيا وفرنسا انتدابهما على المشرق العربي بموجب اتفاقية سان ريمو , ثم شرعت في استغلال المنطقة , الشيئ الذي أدى الى ظهور حركات وطنية سعت الى تحقيق استقلال المنطقة .

فما هي خصائص الحركة الوطنية في المشرق العربي؟ وكيف حصلت دول المنطقة على الاستقلال ؟

 I –  السياق التاريخي لتطور كفاح شعوب ودول المشرق العربي إلى غاية ح ع2  :
 1 – التحولات السياسية  والاقتصادية والاجتماعية:
 –  التحولات  السياسية : بعد الحرب العالمية الأولى , وقعت كل من ابريطانيا و فرنسا ” اتفاقية سان ريمو ” التي فرضت الانتداب البريطاني على فلسطين  والعراق والأردن ،والانتداب الفرنسي على بلاد الشام (سوريا ولبنان)،وأعلن ” الشريف حسين ” نفسه خليفة على المسلمين منذ 1924، ثم تم طرده منها بعد تأسيس ” عبد العزيز بن سعود ” للملكة العربية السعودية.

وقد عملت ابريطانيا على تنصيب حكومات موالية لها في العراق ( تنصيب الملك فيصل ملكا على العراق ) , كما تمتع المفوض السامي الفرنسي بسلطات مطلقة في سوريا.

–  التحولات الاقتصادية والاجتماعية: قامت فرنسا وبريطانيا  باستغلال المنطقة كما يلي : السيطرة على الأراضي الخصبة وإنتاج مزروعات تسويقية، التنقيب عن  الثروات الطبيعية،اعتبار المنطقة سوقا لمنتجاتها الصناعية،وأثر ذلك على الميدان  الاقتصادي لدول المشرق، وتضررت معظم الفئات الاجتماعية العربية.

  2-  خاصية الحركات الاستقلالية بدول المشرق العربي:

نشأت في مناطق المشرق  العربي حركات وطنية لمواجهة الاستعمار البريطاني , وقد طالبت باستقلال المنطقة ووحدة الأمة العربية, وهكذا نشأ في العراق  “الحزب الوطني ” و ” حزب النهضة”  , ولعب رئيس الوزراء العراقي ” نوري السعيد ” دورا أساسيا في تحقيق الاستقلال , بينما تأسس في سوريا  “حزب الشعب ” و  “جماعة مستقبل الاسلام ” , وفي لبنان تأسست ” جماعة الاتحاديين ” و ” جماعة الدستوريين “, ولعب ” شكيب أرسلان ” دورا محوريا في استقلال سوريا و لبنان .

3- المعاهدات الموقعة لتحقيق استقلال مشروط بدول المنطقة:
-مصر: شهدت  انتفاضات شعبية للمطالبة بالاستقلال،وألغت بريطانيا نظام الحماية سنة1922،مع الحفاظ على مراقبتها لقناة السويس وبقائها  بالسودان ، واستمرت انتفاضة الشعب المصري إلى أن تم سنة1936  توقيع معاهدة بين مصر وبريطانيا قضت بإنهاء الاحتلال  العسكري لمصر مقابل عدة شروط منها مراقبة القوات البريطانية لقناة السويس.

– العراق: أدى استمرار نضال الشعب العراقي إلى توقيع المعاهدة  البريطانية-العراقية سنة1930،قضت بمنح  “استقلال  مشروط ” للعراق وحفاظ بريطانيا على عدة امتيازات منها وجود قاعدة جوية ابريطانية بالعراق , و التشاور في السياسة الخارجية .

– سوريا: وقعت فرنسا وسوريا معاهدة سنة1936  منحت بموجبها لسوريا استقلالا مشروطا وحفاظ فرنسا على وجودها العسكري، واستشارتها  في القضايا الخارجية.

 II- التحولات التي عرفها المشرق العربي منذ ح ع 2  إلى غاية تحقيق  الاستقلال:
1- التحولات في المشرق العربي خلال الحرب  العالمية الثانية:

– ساهمت ظروف الحرب العالمية 2 في تزايد الضغط الاستعماري في  منطقة المشرق العربي، وتنافست في المنطقة شركات بترولية أبرزها شركة البترول  البريطانية العراقية, كما استمرت هيمنة شركة ” قناة السويس البريطانية ” على الملاحة البحرية بالقناة .
وشهدت المنطقة خلال هذه الفترة بداية التدخل  الأمريكي من خلال شركاتها البترولية التي نافست الوجود البريطاني والفرنسي  بالمنطقة.

 2- تحقيق دول المشرق العربي للاستقلال  التام:

– سوريا ولبنان: عرض البلدان قضية  استقلالهما على ” مجلس الأمن ” في سنة  1946 ، فحصلت سوريا ولبنان على استقلالهما  التام سنة1946.
–  العراق: لم يحصل العراق على الاستقلال التام  بسبب أهميته الاستراتيجية والاقتصادية، لكن , وبعد انقلاب ” عبد الكريم قاسم ” على الملك  “فيصل 2  “, حصل العراق على استقلاله التام سنة 1958 .

-الأردن: اعترفت  بريطانيا بالاستقلال التام للأردن سنة1946،وتم  توقيع معاهدة تحالف بين بريطانيا والأردن.

-مصر  والسودان: حدثت بمصر ” ثورة الضباط الأحرار ” في  1952 بزعامة  “جمال عبد الناصر “،وتم اتفاق جلاء القوات  البريطانية بصفة نهائية عن مصر ابتداء من سنة1954،وتم جلاء القوات البريطانية عن السودان سنة1955
– الخليج والجزيرة  العربية:

– في السعودية: تمكنت أسرة ” آل سعود ” من توحيد شبه الجزية العربية وتأسيس المملكة  العربية السعودية سنة1933

-اليمن: اعترفت  بريطانيا باستقلال اليمن الشمالي،وسحبت قواتها من اليمن الجنوبي سنة1967

– باقي دول الخليج: استقلت سلطنة عمان والإمارات العربية  المتحدة وقطر والبحرين عن بريطانيا سنة1971،واستقلت  الكويت سنة1961

خاتمة:  خرجت دول المشرق العربي من الاستعمار لتجد نفسها أمام مشاكل اقتصادية و اجتماعية كبرى , بالاضافة الى مشكلة سياسية عظمى هي القضية الفلسطينية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.