الجغرافيا: التدرب على رسم خريطة تضاريس المغرب وتوطين الموارد الطبيعية للثانية إعدادي

الجغرافيا: درس التدرب على رسم خريطة تضاريس المغرب وتوطين الموارد الطبيعية للثانية إعدادي

مقدمـة: تعتبر الخريطة من أهم أشكال التعبير الجغرافي، إلا أن رسمها يتطلب الالتزام مجموعة من القواعد والتقنيات.- فكيف أرسم خريطة المغرب؟- وكيف أمثل التضاريس والموارد الطبيعية عليها؟

1- التدرب على رسم خريطة المغرب والموارد الطبيعية عليها:

1-1: يتطلب رسم الخريطة عدة خطوات:

  • إعداد إطار مقسم إلى مربعات بخطوط خفيفة
  • نقل ما بداخل كل مربع في الإطار الأصلي إلى المربع الذي يوافقه.
  • إكمال الرسومات الجزئية في باقي المربعات.
  • الاحتفاظ بالإطار الخارجي للخريطة.
  • إزالة خطوط شبكة المربعات.
  • إبراز إطار الخريطة بشكل واضح.

1-2: التدرب على تمثيل التضاريس:

بإطار خريطة المغرب المرسومة على الدفتر، يتم القيام ب:

  • تحديد مجال السلاسل الجبلية، وتلوينها بالبني ووضع أسمائها.
  • تحديد مجال الهضاب وتلوينها بالبرتقالي ووضع أسمائها.
  • تحديد مجال السهول وتلوينها بالأخضر ووضع أسمائها.
  • رسم مستطيلات في الركن الأيمن بعدد أنواع التضاريس وتلوينها بألوان التضاريس.
  • وضع عنوان مناسب للخريطة (تضاريس المغرب).

2- التدرب على توطين الموارد الطبيعية على خريطة المغرب:

2-1: رسم المجاري المائية وتسميتها: 

نقل إطار خريطة المغرب على الدفتر، ثم الاستعانة بالخريطة(الكتاب المدرسي) لرسم:

  • الأنهار الدائمة الجريان بخط أزرق متصل.
  • الأنهار الموسمية الجريان بخط أزرق متقطع.
  • كتابة أسماء الأنهار على الخريطة.
  • وضع مفتاح وعنوان للخريطة.

2-2: التدرب على تمثيل الغطاء النباتي:

استعمال خريطة المجاري المائية، ثم الاستعانة بالخريطة (الكتاب المدرسي) ل:

  • تمثيل مجال انتشار الغابة.
  • رسم مجال انتشار الأحراش.
  • تمثيل مناطق سهوب الحلفاء.
  • وضع مفتاح وعنوان للخريطة.

خاتمـة:  تشكل الخريطة وسيلة هامة في ميدان في ميدان التعبير الجغرافي لذلك يعتبر تعليم إنجازها وقراءتها من أولويات مادة الجغرافيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.