مدخل التزكية: ملخص درس التوحيد وأدلته للجذع المشترك

مدخل التزكية: التوحيد وأدلته للجذع المشترك

ملخص الدرس

قال تعالى: (وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ ) 163سورة البقرة البقرة

وقال (ص): (بني الإسلام على خمس شهادة الا اله الا الله وان محمدا رسول الله وواقام الصلاة وايتاء الزكاة والحج وصوم رمضان) أخرجه البخاري

قال تعالى : {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ} (25) سورة الأنبياء

* مضامين النصوص :

النص 1 : تفرد الله تعالى بالالوهية

النص 2 : بيان أركان الإسلام ومنها الاقرار بوحدانية الله

النص3 : التوحيدُ أساس دعوة الرسل جميعا

  • مفهوم التوحيد :

التَّوحِيد، لُغةً جعلُ الشيءِ واحدًا غيرَ متعدِّد، و اصطلاحا ، هو الاعتقاد بأنَّ الله واحدٌ في ذاته وصفاته وأفعاله، لا شريكَ له في مُلكه وتدبيره، وأنّه وحدَه المستحقّ للعبادة  فلا تُصرَف لغيره. فهو سبحانه واحد أحد فرد صمد لا إله غيره ولا رب منزه عن المثيل والشبيه قال تعالى: (قل هو الله أحد ……………………..)

  • أقسام التوحيد : التوحيد على ثلاثة أقسام :
  • توحيد الربوبية : : هو إفراد الله تعالى بأفعاله كالخلق والملك والتدبير والإحياء و الإماتة ، ونحو ذلك

قال تعالى  : ( وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُون َ) العنكبوت/61:

  • توحيد الألوهية :هو إفراد الله تعالى بجميع أنواع العبادة دون سواه كائنا من كان كما قال تعالى :

( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ) الإسراء/23

  • توحيد الأسماء والصفات : هو إفراد الله عز وجل بما له من الأسماء والصفات ، فيعتقد العبد أن الله لا مماثل

له في أسمائه وصفاته ، وهذا التوحيد يقوم على أساسين :

الأول : الإثبات : أي إثبات ما أثبته الله لنفسه في كتابه أو أثبته له نبيه صلى الله عليه وسلم من الأسماء الحسنى والصفات العلى على وجه يليق بجلال الله وعظمته من غير تحريف لها أو تأويل لمعناها أو تعطيل لحقائقها .أو تكييف له.

الثاني : التنزيه : وهو تنزيه الله عن كل عيب ، ونفي ما نفاه عن نفسه من صفات النقص ، والدليل على ذلك قوله تعالى: (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير ) فنزه نفسه عن مماثلته لخلقه ، وأثبت لنفسه صفات الكمال على الوجه اللائق به سبحانه

  • التوحيد أساس دعوة كل الرسل:

تشترك كل الشرائع السماوية في الدعوة إلى توحيد الله تعالىإذ هو الأصل في دعوة الرسل  قال تعالى :{ وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ}النحل36 وكل دعوة الى الشرك اونسبة ما لا ينسب الى الله محض شرك وتحريف لذلك فقد نبه القرآن إلى ما تعرضت له الكتب السماوية من تحريفات أخرجتها عن طبيعة التوحيد  قال تعالى : (يحرفون الكلم عن مواضعه وقد نسوا حظا مما ذكروا به) 13سورة المائدة .

  • الادلة على وحدانية الله: وحدانية الله تعالى ثابتة  بالنقل والعقل :

           *  فمن النقل نصوص الإنطلاق

* ومن العقل :

وحدة النظام : فالكون يخضع لنظام واحد دقيق حيث أن جميع الأجرام تتحرك في اتجاه معاكس لعقارب الساعة ويستحيل أن يكون ذلك بمحض الصدفة أو الإتفاق مما يدل على أن المنظم واحد وهو الله تعالى.و فرضية تعدد الآلهة يترتب عنها بالضرورة فساد نظام الكون لاقتضاءالتضارب بينها قال تعالى: ( لو كان فيهما آلهة الا الله لفسدتا )

وحدة الخلق : فالتتشابه البين بين الإنسان والحيوان والنبات على مستوى التغدية والتنفس والتوالد ليعد دليلا قاطعا على أن الخالق واحد لااله الاهو

  • فضائل التوحيد : كثيرة منها :

– أنه يدفع بصاحبه الى الثبات على الاستقامة والإخلاص في القول والعمل

– أنه السبب الوحيد لرضا الله و ثوابه

– أنه يحرر العبد من رق المخلوقين و التعلق بهم و خوفهم و رجائهم و العمل لأجلهم

–  أن جميع الأعمال و الأقوال الظاهرة و الباطنة متوقفة في قبولها و في ترتب الثواب عليها على التوحيد

– أن الله يدفع عن أهل الإيمان والتوحيد شرور الدنيا و الآخرة , و يمن عليهم بالسكينة والطمأنينة

  • سبل ترسيخ وتنمية التوحيد في القلب

–  التفكر في ملكوت السموات والأرض.

– فعل الطاعات و ترك المعاصي

– التأمل في نعم الله سبحانه الظاهرة والباطنة

– دوام الصلة بالله و مجالسة أهل الخير والصلاح

– مجاهدة النفس وتطهير القلب من الغرور والعجب والكبر والحسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *