النص الشعري: ما أجل محمدا! للسنة الثانية إعدادي

أولا: عتبة القراءة

1- إضاءات معرفية

+  الشعر : كلام موزون و مقفى.

+  أنواعه: الشعر العمودي و الشعر الحر ثم قصيدة النثر.

+  الشعر العمودي يعتمد نظام الشطرين ،الشطر الأول يسمى الصدر و الشطر الثاني يسمى العجز،و وحدة الوزن و القافية و الروي.

+ الديوان : مجموعة قصائد شعرية مدونة في كتاب.

ملاحظة مؤشرات النص

أ – صاحب النص:

+ اسمه الكامل:ابن المرابط الدلائي

+ تاريخ و مكان ولادته:ولد  بتادلة عام 1021 للهجرة

+ صفته العلمية:علامة ديني و شاعر صوفي

+ من مؤلفاته:  كتاب ” نتائج التحصيل في شرح تاب التسهيل” كتاب ” الدرة الدرية في محاسن الشعر و غرائب العربية”و له ديوان شعري مازال مخطوطا …

+ وفاته: توفي عام 1089 للهجرة

ب – مجال النص: 

مجال القيم الإسلامية.

ج – نوعية النص:

قصيدة عمودية تنتظم في شكل أبيات شعرية تعتمد نظام الشطرين.

د-  مقاطع القصيدة:  تتكون من مقطعين.

ه –  عدد أبيات القصيدة:     10 أبيات شعرية.

و – روي القصيدة: حرف الفاء

ز- غرض القصيدة : المدح

ح –  العنوان:  ما أجل محمدا!

–          تركيبيا : جاء العنوان على صورة تعجب بصيغة “ما أجل” .

–          دلاليا: يعبر عن تعظيم الرسول محمد صلى الله عليه و سلم لمكانته الروحية و الدينية في الدين الإسلامي.

ط – البيت الأول و البيت الأخير:

  • البيت الأول : يعبر عن تعظيم الرسول محمد صلى الله عليه و سلم.
  • البيت الأخير: يشير إلى وصل التحية إلى صحابة و آل الرسول محمد صلى الله عليه و سلم.

2-     بناء فرضية القراءة

بعد قراءة أولية للنص الشعري نفترض أن موضوعه يتناول مدح الرسول محمد صلى الله عليه و سلم.

ثانيا : القراءة التوجيهية :

1-     قراءة النص.

2-     شرح مستغلقاته:

– يجل : يعظم

– أرقاه: رفع من شأنه

– لم يرم: لم يصل

-الكليم : صفة موسى عليه السلام الذي كلمه الله تعالى

–  الخليل: صفة إبراهيم عليه السلام

– هال: أذهل و أرعب

– البرايا: الخلائق

– النشور:يوم القيامة

– ألوذ:أحتمي

– حلم :عطف

– يكنف:يشمل

– الهنوات :الشر

– يخشى:يخاف و يهاب

– المنية:الموت

– الغر:ج.الأغر: كريم الأفعال

الفكرة العامة:

مدح الشاعر الرسول محمد صلى الله عليه و سلم و التماس شفاعته.

ملاحطة: التأكد من صحة الفرضية بناء على فهم النص.

ثالثا:القراءة التحليلية

المستوى الدالي

 

معجم الحقل الديني معجم حقل مدح الرسول صلى الله عليه و سلم
الله أكبر – الجليل – موسى الكليم – الخليل – يوسف – الحشر – الموقف – الشفاعة – النشور – رب السماء – صحابتك – آلك . ما أجل محمدا – يجله – يشرف – أرقاه – هو أحمد و محمد و المرتجى – زعيم كل المرسلين – مولاي –  ألوذ بجاهه – يغثني منك حلم يكنف – امتداحك – مادحك المشوق ..

المستوى الدلالي

1-      مضامين القصيدة:

+ المقطع الأول (1-4):تعظيم الشاعر للرسول محمد صلى الله عليه و سلم و المكانة التي خصه الله بها بين الرسل.

+ المقطع الثاني(5-10): مناداة الشاعر للرسول محمد صلى الله عليه و سلم و التماس شفاعته،ثم تحيته و أهله وصحابته بتحية من الله.

2-      أساليب القصيدة:

الأساليب الأمثلة الدلالة
التعجب الله أكبر ما أجل محمدا! تعظيم الرسول محمد صلى الله عليه و سلم
النداء مولاي تعظيم المنادى (الرسول محمد صلى الله عليه و سلم) لسمو مكانته.
الأمر اشفع التماس الشفاعة من الرسول محمد صلى الله عليه و سلم
الشرط ما لي من ألوذ بجاهه إن لم يغثني منك حلم يكنف حاجة الإنسان إلى عطف و حنان الرسول محمد صلى الله عليه و سلم لمكانته الروحية
الاستفهام هل بعد امتداحك من أسى … الاستفسار عن حال المادح بعد مدح الحبيب محمد صلى الله عليه و سلم

3-    الخصائص الفنية:

الخاصية الفنية الأمثلة
الجناس الاشتقاقي + أجل – الجليل – يجل

+ أرقى – مرقى

+ أحمد – محمد

+ امتداح – مادح

+ اشفع – الشفاعة

+ تضعف – تضعف

الترادف يجل = يشرف

تزكو = تنمو = تضعف

التكرار + تكررت عبارة النداء ( مولاي) ثلاث مرات في  الأبيات الخامس و السابع و الثامن

+ تكرار بعض الحروف : اللام-الميم. – القاف..و خاصة حرف الروي الفاء.

المستوى التداولي

1-  إيقاع القصيدة:

تكررت بعض الحروف في القصيدة مثل الفاء- اللام-الميم- القاف …مما أضفى عليها إيقاعا موسيقيا ممتعا تستشعره عند الإنشاد أو الاستماع.

2-  مقصدية القصيدة:

يسعى الشاعر في قصيدته المدحية إبراز عظمة الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه و سلم  و مكانته الخاصة بين الأنبياء و الرسل عند الله عز وجل.

رابعا: القراءة التركيبية

خص الشاعر ابن المرابط الرسول محمدا صلى الله عليه و سلم  بقصيدة مدح تظهر عظمة الحبيب المصطفى عليه الصلاة و السلام عند الله عز و جل الذي مكنه من مكانة سامية بين غيره من الرسل و الأنبياء.كما ألح الشاعر في التماس شفاعته صلى الله عليه وسلم ساعة الفراق و يوم الحشر و النشر راجيا له و لأهله و صحابته تحية من الله سبحانه و تعالى.

 

الأستاذ عبد الفتاح الرقاص

18 تعليق

  1. شكرا بزاااااااااااف ومين بأشياء غير مفهوم
    شكرااااااااااااااااااااااا ب زاااااااااااااااااااااالففففففف

  2. لم تفعلوا قيم النص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *