تحضير النص القرائي وصيـــــــــــة للأولى إعدادي

تحضير النص القرائي وصيـــــــــــة للأولى إعدادي

ملاحظة النص و تأطيره
1- دراسة العنوان : وصية : مفرد نكرة اي انها ليست ككل الوصايا العادية فهي وصية خطية لانها قد تكون صوتية كذلك من ملك الى ولي عهده يخبره فيها باعتباره صاحب الوصية اي “الموصي” بما يريد ان يلتزم به المعني بالوصية اي “الموصى”. فهي خبر لمبتدا محذوف تقديره هذه وصية من محمد الخامس الى الحسن الثاني باعتبارها وثيقة قيمة يوصيه فيها بالمغرب وشعبه وامته خيرا.
2- ملاحظة الصورة : صورة فوتوغرافية تظهر الملك محمد الخامس و هو يسلم ابنه الحسن الثاني ظرفا به رسالة أو كتاب
3- علاقة العنوان بالصورة : علاقة توضيحية و تفسيرية لأن هذه الرسالة أو الكتاب المسلم من الأب لإبنه في الصورة يضم هذه الوصية
4- صاحب النص: محمد بن يوسف ” محمد الخامس” ملك المغرب منذ سنة 1927، تعرض للنفي من طرف الاستعمار الفرنسي الى مدغشقر مما اجج نار المقاومة في صفوف المناضلين والمقاومين من الشعب المغربي حتى رجع الملك مظفرا وتقاسم الفرحة بالاستقلال مع شعبه. لكنه لم يكتب له ان يعيش طويلا حتى يرى ثمار هذا الاستقلال والكفاح حيث وافته المنية سنة 1961 وتسلم منه مقاليد الحكم ابنه البار المغفور له الحسن الثاني الذي حاول جاهدا العمل بوصية والده واتمام مسيرة النماء والازدهار
5- مصدر النص : الوصية موجودة في عدة مصادر تاريخية ومنها كتاب ” حياة محمد الخامس ” للكاتبة ” جميلة الغنجاوي.
6- نوعية النص :عبارة عن وصية تاريخية لمحمد الخامس إلى إبنه الحسن الثاني و يمكن أن تنطوي تحت الخطب
7-  بناء الفرضية : انطلاقا من المؤشرات الأولية للنص نفترض أن النص سيتحدث عن وصية محمد الخامس لابنه الحسن الثاني بالمحافظة على إستقلال المغرب و الدفاع عن الوحدة الترابية
الــفهم
1- شرح المفردات الصعبة :
الصد : المنع و الحبس
العدد : جمع معدات ما يهيأ للحرب من سلاح
القصر : التعاون عند الشدة
اثره على قرابتك الوشيجة : فضله على أقربائه الأحب اليك
البلاء : المصيبة – المحنة
المروءة : حسن الخلق وكمال الرجولة
الفينة : الحين الساعة اللحظة
همم : مفردها همة ، عزم وارادة قوية
مراسي : جمع مرسى اسم مكان من رسى لرسو السفن في الميناء والمقصود هنا حمى الوطن
درء الطامعين : درا ، دفع وصد وقضى
تحصين ثغوره : تحصين ، جعل الشيء منيعا ، والثغور مفردها ثغر وهو الفم والمقصود مداخل وابواب
المغيرين : مفردها مغير ، من فعل أغار اي هجم ، اغار العدو على خصمه
قهرا : من فعل قهر اي تسلط ظلم
مناكب : مفردها منكب ، مرتفع من الارض
مستاصلا : استاصل الشيء قلعه من جذوره وقضى عليه
اواصر : مفردها آصرة روابط
محافل : مفردها محفل ، مجمع مؤتمر
2- الفكرة العامة : وصية الملك محمد الخامس ابنه الحسن الثاني بالحفاظ على استقلال المغرب ووحدته وحماية حدوده وتاريخه والنهوض به والتقرب الى شعبه والسهر على خدمته والاقتداء باجداده في صيانة كرامة الوطن والدفاع عنه.
3- الافكار الاساسية :
*يوصي الملك محمد الخامس ابنه الحسن الثاني بالحفاظ على استقلال المغرب والدفاع عنه واستلهام البطولات من تاريخ اجداده المجيد.
*يوصي الملك ابنه بالتقرب الى شعبه والعدل في تسيير شؤونه والسهر على خدمته ومصلحته مقتديا بجده الحسن الاول في ذلك
* يوصي الملك ابنه بالاهتمام بقضايا المسلمين والدفاع عنها في المحافل الدولية
تحليل النص
1- الحقول المعجمية :

حقل الدفاع عن الوطن حقل الدفاع عن المسلمين
 أوصيك بالمغرب
حماية هذا الوطن
الوحدة الجغرافية
كن من الشعب
حافظ على استقلاله
ديمقراطي الطبع
المغرب من بلاد الإسلام
تقوية أواصل الأخوة
الإسلام دين الحق
إنك واحد من المسلمين
كالبنيان يشد بعضه بعضا

2- الأساليب الواردة في النص :

 الأسلوب                     مثاله                                          دلالته
   النداء  يا بني  رغبة الإسلام في تواصل مع ابنه
   الأمر حافظ على استقلاله
دافع عن وحدته
إحرص على تتميم رسالة أسلافك
البحت عن الإهتمام بشؤون الوطن و الدفاع عن وحدته
   النهي  لا تنس أن المغرب من بلاد الإسلام  التذكير بأمور المغرب الدينية الإسلامية
   التوكيد  إنه أسرتك الكبرى في عشيرتك العظمى  التأكيد على أن الشعب كله عشيرة و أسرة ما يدل على على الهام العرش بالشعب

3- القيم المتضمنة في النص :
قيمة وطنية و تتجلى في حب الوطن
قيمة أخلاقية و تتجلى في الإخلاص و التضامن
قيمة اسلامية و تتجلى في العدل
4- التركيب :
ينتمي هذا النص إلى مجال القيم الوطنية و الإسلامية و هو عبارة عن وصية أوصى فيها محمد الخامس إبنه الحسن الثاني حينما كان وليا للعهد بالدفاع عن حوزة الوطن و الدين و الإهتمام بمصالح الشعب و من هنا نستحضر قول الشاعر معروف الرصافي :” بلادي هو ما في لساني و دمائي يمجدها قلبي و يدعوها فمي و لا خير في من لا يحب بلاده و لا في حليف الحب لم يتم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.