تحضير النص المسترسل اليتيم للأولى إعدادي

تحضير النص القرائي اليتيم للأولى إعدادي

صاحب النص :
طه حسين ولد سنة 1889 وتوفي سنة 1973، هو أحد أشهر الكتاب والمفكرين المصريين في القرن العشرين، ومن أبرز رموز حركة النهضة والحداثة المصرية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
اشتهر “بعميد الأدب العربي”.
وُلد بمحافظة المنيا في صعيد مصر.درس في الكتاب، والتحق بالأزهر، حيث درس الدين والأدب العربي.في سن مبكرة، لم يكن طه حسين يميل إلى التعليم التقليدي.
كان طه حسين الابن السابع من بين ثلاثة عشر طفلاً، ضمن أسرة فقيرة متوسطة.
فقد بصره في سن الثالثة.
له كتب عديد اشهرها : “الايام ” وهي سيرة ذاتية ،” في الادب الجاهلي “و” على هامش السيرة ” ومنه اقتطف النص.

مصدر النص :
النص مأخوذ من كتاب : على هامش السيرة التي تعتبر من اهم الكتب التي الفت في تاريخ الإسلام، والمرجع المهم لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم؛ فقد سجلت معظم الأحداث المتعلقة بالرسول والجزيرة العربية منذ عصر الجاهلية حتى وفاته صلى الله عليه وسلم.
ولا تزال السيرة النبوية مصدرًا لإلهام الكثيرين الذين يتناولونها بالشرح أو الاختصار أو التحليل أو تبسيط معانيها.
وكان عميد الأدب العربي طه حسين أحد الذين استهوتهم، فسجل ما ارتآه منها، راغبًا أن تكون نبراسًا لتوجيه الكثير من أبناء اللغة العربية إلى ضرورة الرجوع إليها و الاستفادة منها.
وقد اعترف الكاتب بأنه لم يأتِ بجديد وأن ما سجله هو فقط مجرد خواطرعنت له أثناء القراءة، فكتبها بأسلوبه الشيق.

مجال النص : يندرج النص ضمن مجال القيم الاسلامية.

نوعية النص : النص مقطع من السيرة النبوية العطرة التي تسرد الاحداث التي رافقت مولد خير البشرية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

العنوان : ” اليتيم ” عبارة عن كلمة مفردة تدل على الشخص الذي فقد والده او امه او كليهما ، والمقصود باليتيم في النص الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، حيث تخبرنا السيرة النبوية ان النبي عليه السلام مات والده ” عبد الله بن عبد المطلب ” وترك امه امنةحاملة به.

الحدث العام : سرد الكاتب للاحداث التي صاحبت مولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وتاثير ذلك علي جده عبد المطلب حيث تحول حزنه على فراق ولده عبد الله الى فرح وسعادة.

الاحداث الفرعية :
– فرح اهل مكة بالانتصار على اعدائهم الا عبد المطلب بن هاشم.
– انشغال الشيخ عبد المطلب بالتفكير في حادثة الفيل وانهزام جيوش الحبشة.
– حزن الشيخ على رحيل ابنه عبد الله الذي مات في سفره وترك زوجته امنة حاملة.
– وصف المعجزات التي صاحبت وضع امنة للرسول عليه السلام.
– فرح عبد المطلب بحفيده الذي عوضه عن فقدان ابنه وتسميته له بمحمد.

الزمان : عام الفيل – ليلة مولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم – الفجر بعد مولد الرسول عليه السلام.

المكان : مكة – يثرب – بيت امنة.

الشخصيات الرئيسية والثانوية :
عبد المطلب بن هاشم وهو جد الرسول محمد “ص” شيخ حزين على فراق ولده عبد الله لكن حاله سينقلب الى فرح بمولد حفيده الذي سماه محمدا.
عبد الله وهو والد الرسول عليه السلام مات في يثرب عند اخواله بني النجار وقد ترك زوجته امنة حاملة بخير البشرية.
امنة وهي ام الرسول “ص” كان لها الشرف أن حملت به وعاشت لحظات عجيبة قبل وبعد مولده عليه السلام.
جيوش الحبشة – ابناء عبد المطلب – اهل مكة قريش – صاحبات امنة – الرجل الدي بشر الشيخ بمولد الرسول عليه السلام.

التركيب :
يسرد الكاتب قصة مولد الرسول محمد صلى الله عليه السلام والاحداث التي رافقت هذا الحدث العظيم ويصف حزن جده عبد المطلب بن هاشم الذي كان فكره منشغلا بحادث انهزام جيوش الحبشة وحزينا على فراق ابنه عبد الله الذي مات في سفره وترك زوجته امنة حاملة بالرسول “ص” حيث عاشت لحظات عجيبة وعاينت معجزات واحداثا غريبة اياما قبل مولد الرسول الذي شكل خروجه الى الوجود حدثا بقدر ما انار الجزيرة العربية وما يحيط بها بقدر ما اشاع الفرحة والبهجة في قلوب اهله وخاصة عبد المطلب جد الرسول “ص” الذي الهمه الله ان يختار لحفيده من الاسماء محمدا واحمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.