تحضير النص القرائي الجراد في المدينة للأولى إعدادي

تحضير النص القرائي الجراد في المدينة للأولى إعدادي

I- ملاحظة وتأطير نص الجراد في المدينة:

1 – دراسة العنوان:
+ تركيبيا : يتألّف عنوان النص من ثلاث كلمات، تكوّن فيما بينها مركّبا إسناديّا: الجراد(مبتدأ)، في المدينة
(خبر شبه جملة)
+ دلاليا : يشير العنوان إلى اكتساح الجراد للمدينة

2 – الرسوم المرفقة : تخللت فقرات النص مجموعة من الصور المرتبطة بمضامين النص السردي.

– علاقة العنوان بالمشاهد: تنسجم المشاهد مع العنوان من حيث المضمون والصيغة ( صيغة الجمع ).

3 – صاحب النص : زكريا تامر، أديب سوري وصحفي وكاتب قصص قصيرة. ولد سنة 1931. من أعماله: صهيل الجواد الأبيض، الرعد، قالت الوردة للسنونو.

4 – مصدر النص : سلسلة المستقبل للأطفال، دار الفتى العربي، ط 3 – 1982

5 – نوعية النص : حكاية، تمزج بين الواقع والخيال.

الفرضيات المصوغة
من خلال المؤشرات السابقة نفترض أن الكاتب: سيحكي عن هجوم الجراد على المدينة…..

II- فهم نص الجراد في المدينة:
– الشرح اللغوي
– يهب: يعطي .
– وفد: جاء وقدم.
– إنذار: تحذير.
– تسخر: تستهزئ.
منهمكين: منشغلين.
– عناصر الحكاية:
الحدث المحوري: سوء تدبير سكان المدينة لمواردها أدى إلى هجوم الجراد على مدينتهم واحتلاله لها.
الشخصيات: سكان القرية – الجراد – الرجل العجوز.
الزمان: قديم الزمان .
المكان: مدينة مليئة بالحقول والأنهار.

III-تحليل نص الجراد في المدينة:

1- الخطاطة السردية:

حالة البداية الحدث المحرك العقد الحل حالة النهاية
وصف حالة النعيم التي تعرفها المدينة وخالة أهلها الذين يحبون الكلام إخبار الرجل أهل المدينة باتجاه الجراد نحو مدينتهم انشغال السكان بالكلام ونظم القضائد لذم الجراد وشتمه عقد اجتماع طغى عليه الجدال وتمسك كل فرد برأيه هجوم الجراد على الدينة وبقاؤه فيها

2- القوى الفاعلة في النص:

سكان المدينة الجراد الرجل الشعراء والكتاب والخطباء الرجل العجوز
يحبون الكلام، يعملون قليلا كثير، تافه وقبيح يسكن قمة الجبل ينظمون القصائد وألسنتهم طويلة فصيح يتكلم برصانة ووقار

3- الأزمنة : في قديم الزمان – في يوم من الأيام.
4- الأمكنة: المدينة – قمة جبل.
5- الرؤية السردية: نقل لنا أحداث هذه القصة شخصية متخيلة أسند إليها الكاتب دور الحكي والسرد.

السارد الرؤية السردية
غير مشارك في الأحداث، يعتمد ضمير الغائب رؤية من خلف، فالسارد يعرف خبايا وأسرار شخصياته، ويلم بالتفاصيل والجزئيات

6– أنماط الحكي:
+ السرد: يمثل الطابع الغالب في النص بحكم طابعه الحكائي.
ومن أمثلته: يحكى أنه كان في قديم الزمان – وحدث في يوم من الأيام – وأقبل الجراد بينما كان أهل المدينة منهمكين في الجدال….
+ الوصف: طاغ في النص، مواز ومساير للسرد.ومن أمثلته: لم تعرف يوما الجوع والحزن – لا يحصى عدده – خطب طويلة – ثياب جميلة – خطباء يملكون ألسنة طويلة – رجل عجوز اشتهر بفصاحته….
+ الحوار: غير حاضر في النص، باستثناء ما خاطب به الرجل المنذر أهل القرية، ومخاطبة العجوز الحكيم لهم.

7– اللغة والتركيب:
– استند الكاتب إلى لغة أدبية تقريرية واضحة.
– مزج الكاتب بين الزمنين الماضي والمضارع؛ لإضفاء الحيوية على الأحداث.

8- مقصدية النص:

المرسل المرسل أليه الرسالة الغاية منها
الكاتب القارئ عامة كثرة الكلام بدون فائدة وعدم الاتفاق على رأي واحد يؤدي إلى الهلاك الحث على العمل والتعاون والاتحاد وقت الحاجة والابتعاد عن الثرثرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.