أخبار عاجلة

درس التاريخ: النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط

درس التاريخ: النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط

مقرر في رحاب الاجتماعيات

مقدمة:

شكل الرومان إمبراطورية شاسعة تعرضت لهجمات القبائل المتبربرة عند نهاية العصور القديمة، وبعد سقوطها ظهر النظام الفيودالي. فما هي أهم مميزات هذا النظام؟

І- أدت الغارات البربرية إلى ظهور الفيودالية:

1- انهيار الإمبراطورية الرومانية:

ضعفت الإمبراطورية الرومانية عند نهاية القرن الرابع ميلادي، فتعرضت لهجمات الشعوب المتبربرة من شرق وشمال أوربا (وثيقة1 ص:64) مما أدى إلى انهيار الرومان سنة 476 م وظهور المماليك المتبربرة مثل الوندال، واستمر نفوذهم في أوربا طيلة العصور الوسطى إلى حين استيلاء الأتراك على القسطنطينية سنة 1453 م وسقوط الأندلس سنة 1492 م.

2- ظهور النظام الفيودالي:

استمرت هجمات الشعوب البربرية في أوربا منذ سنة 395 م إلى سنة 476 م وانتهت بسقوط دولة الرومان وظهور عدة مماليك متناحرة، مما سينجم عنه الهجرات الجماعية والفوضى وانتشار عمليات النهب والمجاعات والأوبئة (وثيقة1 ص:65) فانعدم الأمن وأصبح السكان يقدمون للأقوياء عدة خدمات مقابل حمايتهم وضمان معيشتهم.

ІІ- تميزت الفيودالية بخصوصية العلاقات الاجتماعية:

1- علاقة الأسياد بالملوك:

ينقسم المجتمع الفيودالي إلى عدة طبقات هي الأسياد والفرسان أو المحاربون ثم الفلاحون الأحرار والأقنان. ويرتبط الأسياد بالملوك بعلاقات محددة تضمن لكل واحد حقوقا وواجبات، فإذا كان الملك يمنح للأسياد الإقطاعات الأرضية ويتنازل لهم عن جباية الضرائب، فإن الأسياد يلتزمون بحماية الملك ومناصرته أثناء الحروب مع تقديم الهدايا له خلال المناسبات.

2- علاقة الأسياد بالأتباع:

كان الأسياد يمتلكون قطعا أرضية شاسعة يمنحونها لبعض الأتباع مقابل أداء الضرائب وحماية السيد والدفاع عنه، وكانت طبقة الفرسان تتدرب على ركوب الخيل واستعمال السلاح منذ الصغر، في حين كان الأقنان عبارة عن عبيد مملوكين من قبل الأسياد، ومجبرين على زراعة الأراضي والقيام بواجبات السخرة.

خاتمة:

تميزت مجتمعات أوربا خلال العصر الوسيط بسيادة النظام الفيودالي، حيث كان الأسياد يوزعون الأراضي على الأتباع مقابل حماية السيد، وقد يكون السيد بدوره تابعا لآخر أقوى منه.

2 تعليقان

  1. chokran had dars 3awni bazaf

  2. إستعنت بمقالتك وبمقالة هذا الأخ هنا تحت عنوان

    النظام الفيودالي في أوربا في العصر الوسيط
    وقد ساعدتني المقالتين في كتابة ملف حول هذا الموصوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *